تابعونا

لم يتم التحقق

ابتدائية الرباط تؤجل محاكمة المعطي منجب و عدد من الصحافيين

الرباط, عمالة الرباط, الرباط سلا القنيطرة, المغرب

ذكر محمود معروف عن جريدة -« القدس العربي»
قررت محكمة مغربية من الدرجة الأولى في الرباط تأجيل محاكمة الناشط الحقوقي والمؤرخ المغربي المعطي منجب وعدد من الصحافيين الذين يواجهون تهمة المس بسلامة أمن مؤسسات الدولة إلى شهر كانون الثاني/ يناير المقبل.
وجاء تأجيل المحكمة الابتدائية في الرباط جلسة المحاكمة التي غاب عنها كل من المعطي منجب والصحافي عبد الصمد عياش، بسبب سفرهما خارج المغرب، لأغراض مهنية وأكاديمية من أول امس الخميس إلى الـ27 كانون الثاني/يناير 2016، بطلب من النيابة العامة.
ونظم نشطاء حقوقيون ومدنيون وقفة تضامنية دعت لها «اللجنة الوطنية للتضامن مع المعطي منجب»، أمام مقر المحكمة الابتدائية، في الرباط، بالتزامن مع عقد الجلسة.
ويتابع القضاء في المغرب المفكر والناشط الحقوقي المعطي منجب، وزملائه الستة، على ذمة تهم ثقيلة قال أنها تتعلق بـ»المس بسلامة أمن مؤسسات الدولة». وكان منجب، قد دخل في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على حرمانه، من قبل السلطات المغربية، من حق التنقل خارج المغرب قبل أن ترفع عنه المنع من السفر، ليعلق هو الآخر إضرابه المفتوح عن الطعام الذي دام أزيد من أسبوعين.
وقال سليمان الريسوني، منسق اللجنة، إن «المشاركين في الوقفة حضروا ليعبروا عن استنكارهم متابعة منجب ومن معه، وأيضا للمطالبة بوضع حد لهذه المحاكمة التي لا أساس لها».
وتحولت قضية المؤرخ والحقوقي المعطي منجب إلى قضية تهم سبعة أشخاص يتابعون بتهمة «تهديد أمن وسلامة الدولة» و»الحصول على تمويل أجنبي غير شرعي».
وحضر الجلسة 13 محاميا للدفاع عن كل من المعطي منجب وصمد عياش ومرية مكريم ورشيد طارق وهشام منصوري، وجميعهم أعضاء في الجمعية المغربية للصحافة الاستقصائية، وأيضا الرئيس السابق لجمعية الحقوق الرقمية هشام خريبشي، المعروف باسم هشام المرآة، ومحمد الصبر رئيس الجمعية المغربية لتربية الشبيبة.
وتعرف القضية تضامنا وطنيا ودوليا واسعا، إذ عبرت عدة منظمات دولية عن استنكارها الأمر، فيما حضرت الاثنين الماضي دافنا راوند، نائبة وزير الخارجية الأمريكي للقاء منجب، ولتدارس حيثيات القضية.
وطالبت منظمة مراسلون بلا حدود بإسقاط التهم عن المتهمين السبعة، معتبرة أنه «ليس هناك وجه لإقامة الدعوى»، وان الأمر يدخل في إطار «تكميم أفواه المدافعين عن حرية التعبير والإعلام»، واضافت إنه «ولتكميم أفواه المدافعين عن حرية التعبير والإعلام تلجأ السلطات إلى العديد من الإجراءات القانونية التي يشوبها الغموض، بقدر ما يطغى عليها العامل الزجري وغالبا ما يتم استخدام الفصل 206 من القانون الجنائي، الذي ينص على «جريمة المس بالسلامة الداخلية للدولة»، منتقدة كون الأخير يستخدم «في أعقاب نشر عدة مقالات تنتقد سياسة المملكة».
وقالت ياسمين كاشا، مديرة مكتب المغرب العربي في منظمة مراسلون بلا حدود «إنه أصبح من الواجب على نحو مستعجل أن تكف الدولة المغربية عن التحرش بالصحافيين سياسيا وقضائيا، في محاولة لإسكات الأصوات الناقدة»، مؤكدة في الوقت نفسه «ضرورة إسقاط التهم التي توجهها السلطات المغربية إلى الصحافيين ونشطاء حقوق الإنسان، احتراما للالتزامات الدولية التي وقعت عليها الدولة، بما في ذلك الالتزام بحماية الحق في حرية التعبير والإعلام، المنصوص عليه في المادة 19 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية».
وقال مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية انه لا يمكن تصور ديموقراطية راسخة، من دون إعلام حر ونزيه ومسؤول».
من جهة أخرى قالت الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب أن «عددا من الدول شهدت انتخابات نزيهة، بعد أن كانت مسرحا لعدد من الاحتجاجات، إلا أنه لم يتم احترام الديمقراطية فيها»، وأن «العالم عرف عددا من التحديات بعد الحرب العالمية الثانية، وبروز القطبية الثنائية، ثم بعد سقوط جدار برلين، ثم سيادة القطبية الأحادية، لكن معطيات جديدة تؤطر العالم اليوم».
وكانت تتحدث عن الانتقال الديمقراطي في المغرب، ونتائج الانتخابات الجماعية والجهوية التي مرت في الرابع من أيلول/ سبتمبر الماضي، في ندوة نظمها المرصد الوطني لحقوق الناخب مساء مس أول االخميس بالرباط، حول موضوع «المشهد السياسي في المغرب بعد انتخابات 2015».
وأكدت ان «الاستحقاقات الانتخابية ما هي إلا أداة من بين عدد من الأدوات الأخرى من أجل البناء الديمقراطي»، وشددت على «ضرورة أن تكون هناك تعددية، وأن يكون للناخب رأي، كما يجب، أن تتوفر برامج مجتمعية ذات مصداقية وحياد للسلطة»، وأن «الاستثناء المغربي خدعة».
وشددت منيب على أن «الانتقال الديمقراطي الذي يفترض بناء الحرية وسيادة القانون، والاعتراف بحقوق المرأة هو انتقال أبدي في المغرب، ولم يسفر عن بناء ديمقراطية حقيقية؛ لأننا أخلفنا فرصا عديدة»، مضيفة أن «النخب هي الأخرى أخلفت فرصا عدة مع التغيير». وأشارات إلى الفرص الضائعة على وثيقة المطالبة بالاستقلال، والتي وقعها عدد من المطالبين بالانعتاق من الاستعمار الفرنسي، مؤكدة أن «التوقيع تم بمنطق البيعة وليس التحرير، في حين أن عددا من الحركات التحريرية في العالم صعدت للحكم بعد الاستعمار، في المقابل كان المغرب الوحيد الذي لم تصعد فيه هذه الحركة» وبعد الاستقلال «كانت معارضة شرسة تطالب بالديمقراطية، وتمت مواجهتها بالرصاص، فيما دخل المغرب مرحلة حرب غير معلنة من أجل شراء واستدراج النخبة، لأن النظام رفض وجود أي قوى سياسية تنافسه»، و»تم صنع عدد من الأحزاب من أجل خلق التوازن، مما ضيع علينا عددا من فرص الديمقراطية».
وأضافت «بعد ذلك جاءت محطة الكتلة الديمقراطية، التي تقدمت بعدد من الاقتراحات من أجل إشراكها في السلطة، لكن لم تتم الاستجابة لها» وقالت إن «حكومة التناوب التوافقي حملت أمل فئات واسعة من الشعب المغربي، والذي كان يكن الحب للمعارضة القوية، وكانت المشاركة، لكن لم ترصد لها الإمكانيات، ووقع ما وقع رغم المكتسبات والانفراج»، مشددة على «أن هذه التجربة تم إجهاضها بشكل سريع وعاد النظام المخزني إلى عاداته القديمة».
وتساءلت منيب كيف لحزب تأسس سنة 2008، وبعد سنة واحدة فقط، أن يتصدر الانتخابات؟، في إشارة إلى حزب الأصالة والمعاصرة، معتبرة أن «ذلك يعتبر إشارة من إشارات التحكم، فيما كان هناك إعداد لسيناريو 2012، قبل بروز احتجاجات حركة 20 فبراير» التي «كانت من ببن الفرص الضائعة التي ضيعتها النخبة على المغرب، بعد أن هاجمها عدد من القيادات الحزبية، وشهد المغرب استمرار الاختيارات نفسها، فيما كان الجديد هو صعود بعض النخب النزيهة إلى رئاسة بعض الجهات، وبدأ الوعي السياسي بإسقاط رؤوس للفساد».
وانتقدت حزب العدالة والتنمية (الحزب الرئيسي في الحكومة)، وقالت إنه «بعد أن كان يرفع شعار محاربة الفساد والاستبداد في برنامجه الانتخابي، لم يحاربه، واستمر الحال كما كان عليه في السابق».
محمود معروف

رابط مصدر الأخبار

اترك تعليق
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليقات:
الكود الأمنى:
20 + 1 =

تقارير إضافية

قصة التحقيق مع الرئيسة السابقة ل AMJI

11:33 Aug 18, 2015

الرباط, عمالة الرباط, الرباط سلا القنيطرة, المغرب, 0 Kms

"لاماب" تنفي أي تحيز في تغطيتها لنشاط حزب "البام"

00:56 Sep 04, 2015

الرباط, عمالة الرباط, الرباط سلا القنيطرة, المغرب, 0 Kms

التنصت على 30 ألف هاتف “انتخابي

01:54 Sep 04, 2015

الرباط, عمالة الرباط, الرباط سلا القنيطرة, المغرب, 0 Kms

راديو “أرابيل” ببروكسيل والإقصاء “المتعمد” للأمازيغية

21:22 Sep 15, 2015

الرباط, عمالة الرباط, الرباط سلا القنيطرة, المغرب, 0 Kms

مواقع الكترونية وفايسبوكيين يفترون على حملة المقاطعة

22:41 May 10, 2018

الرباط, باشوية الرباط, عمالة الرباط, الرباط سلا القنيطرة, المغرب, 0 Kms