تابعونا

لم يتم التحقق

مطالبة الاتحادالأروبي للمغرب باحترام حرية التعبير والتجمع

المغرب

من طرف الراصد(ة) : Fatima Saghir

أصدر الاتحاد الأوروبي تقريره السنوي حول مخطط عمل السياسة الأوروبية للجوار بينه وبين المغرب، بين فاتح يناير2014 حتى 31 دجنبر 2014،حيث انتقد فيه الحكومة المغربية على عدم احترام المغرب لحرية التعبير والتجمع لجميع المواطنين، وإنهاء العقوبات الحبسية التي تطال الصّحفيين.

ودعا الإتحاد الأوروبي شريكه التجاري المغرب في هذا التقرير الذي صدر يوم الأربعاء 25 مارس 2015 إلى:
" احترام حرية تكوين الجمعيات و التجمع، وإعطاء حق التعبير لجميع المواطنين، و وضع حد للعقوبات الحبسية التي تطال الصحافيين على أساس القانون الجنائي، أو قانون مكافحة الإرهاب. "
كما أكد الإتحاد الأوروبي أنه من الضروري تعزيز دور المجتمع المدني في تطوير وتقييم السياسات العامة.
وجاء في تقرير الممثلة السامية للاتحاد الاروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بأن "الصحافيين العاملين في الصحافة المكتوبة وكذا الصحافيين العاملين في المواقع الالكترونية يظلون معرضين لإجراءات ردعية على غرار العقوبات القضائية أو الاقتصادية , وأن بعض الرقابة الذاتية يمكن ملاحظتها سيما في الصحافة المكتوبة"
وجاء هذا التقرير بعد مجموعة من التقارير قدمتها منظمات غير حكومية تفيد أن حرية التعبير بالمغرب عادت إلى الوراء و دائما يتم المقارنة بسنوات الرصاص، وبخصوص الصحافة فإن السلطات المغربية قامت باعتقال الصحافيين هذا الشهر دون أن يصدر أي بيان رسمي.
إضافة لذلك، قامت لجنة التحكيم لجائزة ألبرت للصحافة بإلغاء حفل توزيع الجوائر في المغرب كما كان مقررا في شهر فبراير المنصرم بعدما قامت الحكومة بطرد اثنين من الصحافيين الفرنسيين.
" وأشار التقرير أيضا إلى قانون الصحافة المجدد لا يشير إلى أحكام مقيدة لحريات الصحافيين"، إلا أن هؤلاء "يظلون معرضين لإدانات أو عقوبات في إطار قانون العقوبات، أو قانون مكافحة الإرهاب.

صور أو مقاطع فيديو

مطالبة الاتحادالأروبي للمغرب باحترام حرية التعبير والتجمع

رابط مصدر الأخبار

اترك تعليق
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليقات:
الكود الأمنى:
12 + 4 =