تابعونا

تم التحقق منه

أغلب الإعلاميين لا يأبهون بالمساواة بين الجنسين

الرباط, باشوية الرباط, عمالة الرباط, الرباط سلا القنيطرة, المغرب

نشر موقع "لكم2" السبت 16 دجنبر 2017 خبرا عن دراسة تظهر بأن الاعلاميين المغاربة لا يأبهون في غالبيتهم بمبدأ المساواة بين الجنسين.وهذه الدراسة حديثة قام بها المركز المغربي للدراسات والابحاث في حقوق الانسان والاعلام بشراكة مع وزارة الدولة المكلفة بحقوق الانسان .وتكشف ان اغلب مهنيي ومهنيات الاعلام العمومي المغربي لا يبدون حرصا كبيرا على احترام مبدأ المساواة بين الجنسين إلا في مناسبات قليلة.

وسجلت الدراسة التي عرضت مساء اليوم الجمعة،بالمعهد العالي لاعلام والاتصال بالرباط تحت عنوان "دور الاعلام التلفزي العمومي في احقاق المساواة بين الجنسين،القناتان الاولى والثانية نموذجا" ان موضوع المساواة بين الجنسيين لم يخترق القشرة العميقة للمجتمع المغربي، بحيث يمكن الاجتهاد في وضع قوانين وتشريعات اكثر عدلا وانصافا للمرأة ولحقوقها لكن هذه القوانين على اهميتها لا تساعد في احداث التغيير.

وذكرت الدراسة ان أغلب المستجوبين الذين شاركوا في البحث أكدوا ان الصورة السلبية للمرأة في التلفزيون المغربي تعود أساسا لردائته ورداءة برامجه، وفسرت الدراسة عدم رضا الجمهور على التلفزيون المغربي يعود في جزء كبير منه الى سببين رئيسبين؛اولهما وجود التلفزيون لفترة طويلة كأداة محتكرة من قبل الدولة دون الرغبة في الانفتاح على الاخر، وثانيهما الانفجار الاعلامي الكبير الذي أدى الى ظهور عدة فضائيات عالمية واقليمية عابرة للثقافات بامكانيات مالية وبشرية ولوجبستيكية هائلة مما يجعل التلفزيون الوطني عاجزا عن المنافسة.
وأكدت الدراسة ان المتلقي المغربي لا يبحث في الحقيقية اصلا عن صورة المرأة وهل هي سلبية او ايجابية لانه يتقبل ما يعرض عليه في صمت وذلك ان موضوع المساواة مجال تختص به النخبة من الفاعلين السياسيين وبمرافعات النخبة المثقفة والمجتمع المدني.

وأشارت الدراسة ان الكثير من مهنيات ومهنيي الاعلام الذين تم استجوابهم اكدوا وجود صور نمطية للمراة في الاعلام المغربي تظهر بشكل جلي في حصرها في تقديم برامج الطبخ والموضة والبرامج ذات الطبيعة النسائية، في حين يحتكر الرجال تقديم البرامج السياسية.
وتطرقت الدراسة ايضا لما عرضه برنامج "صباحيات دوزبم"، في احدى حلقاته حول "ماكياج المرأة المعنفة"، معتبرة ان البرنامج قدم موضوع العنف ضد المرأة كما لو انه امر وارد ومستساغ في المجتمع، وان رد الفعل الطبيعي للمرأة هو اخفاء الكدمات على وجهها، مما يظهر ان منشطات البرامج واغلبهن نساء اعتبرن في اعماقهن كما لو ان ضرب المرأة وتعنيفها من قبل الرجل امرا عاديا جدا، مما يدل على النقص الكبير في الوعي الحقوفي لمعدات البرنامج، والمشكل الاكبر حسب الدراسة ان الحادث وقع بعد اشهر قليلة فقط من اطلاق القناة الثانية منصة رقمية خاصة بالنساء الخبيرات، واعدادها لميثاق من اجل تحسين صورة المرأة في الاعلام.
إلى ذلك اعتبرت الدراسة ان حرص القناتيين الاولى والثانية على عدم اعتماد الجاذبية الانثوية للمراة كأداة للترويج التلفزي امرا ايجابيا جدا لان القناتين لا تشترطان على مقاييس جسمية وجمالية استثنائية ومثيرة في المترشحات للعمل بهما.

وخلصت الدراسة الى ان الإقرار بالمساواة بين الجنسين عبر سن قوانين ملزمة لا يقضي بالضرورة على كل اشكال التمييز واللامساواة بين الجنسين لان الـأمر مرتبط أكثر بالتزام المجتمع بجميع مكوناته والذي اظهر في عدة مناسبات انه يحتاج الى قطع مسافات زمنية طويلة قبل ان يفلح في تعديل معتقدات وسلوكات استمرت في التجذر لالاف السنين.

صور أو مقاطع فيديو

أغلب الإعلاميين لا يأبهون بالمساواة بين الجنسين
تاريخ الخرق : Dec 16 2017

رابط مصدر الأخبار

اترك تعليق
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليقات:
الكود الأمنى:
15 + 9 =

تقارير إضافية

تدخل أمني عنيف ضد مسيرة إسقاط خطة التقاعد بالرباط

11:34 Oct 02, 2016

الرباط, عمالة الرباط, الرباط سلا القنيطرة, المغرب, 0 Kms

إعتداء أعضاء في حزب الاستقلال على طاقم ل راديو +

13:48 Oct 10, 2016

الرباط, عمالة الرباط, الرباط سلا القنيطرة, المغرب, 0 Kms

Excédée par ses retards sur le dégroupage, l’ANRT avertit IAM

19:23 Oct 22, 2016

الرباط, عمالة الرباط, الرباط سلا القنيطرة, المغرب, 0 Kms

L’hebdomadaire Baboubi revoit sa formule et se lance dans le digital

19:28 Oct 22, 2016

الرباط, عمالة الرباط, الرباط سلا القنيطرة, المغرب, 0 Kms

Goud.ma se sépare du publicitaire Karim Bennani

19:42 Oct 22, 2016

الرباط, عمالة الرباط, الرباط سلا القنيطرة, المغرب, 0 Kms