تابعونا

تم التحقق منه

تهديد و منع مراسلة صحافية من التصوير

القنيطرة، جهة الرباط القنيطرة

ٍراسل الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بالقنيطرة كلا من الوكيل العام لدى استئنافية القنيطرة، و و كيل الملك لدى ابتدائية القنيطرة، و عامل إقليم القنيطرة، و والي أمن القنيطرة ، في شأن تهديد ومس بالسلامة الجسدية والآمان الشخصي لمراسلة صحافية ومنعها من التصوير في مكان عمومي بالقنيطرة.
نص المراسلة:

النقابة الوطنية للصحافة المغربية
الفرع الجهوي

القنيطرة : 31 يناير2023


الى السادة المحترمين :
-الوكيل العام لدى استئنافية القنيطرة
-وكيل الملك لدى ابتدائية القنيطرة
-عامل إقليم القنيطرة
-والي أمن القنيطرة

الموضوع: بشأن تهديد ومس بالسلامة الجسدية والآمان الشخصي لمراسلة صحافية ومنعها من التصوير في مكان عمومي بالقنيطرة

تحية طيبة وبعد،

يراسلكم الكاتب العام الجهوي لفرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية/القنيطرة بشأن ما صدر عن حارس أمن خاص بمحطة القطار المدينة -القنيطرة من سلوكات عدوانية رافقها تعنيف لفظي وجسدي في حق المراسلة الصحافية ليلى سديرة ،الموقع الالكتروني"منبر 24" وذلك زوال يوم الثلاثاء 31 يناير 2023 أمام مبنى المحطة .
إن سلوك الشخص المذكور مناقض للضمانات الدستورية والقانونية وأيضا منشور السيد رئيس رئاسة النيابة العامة الذي يحدد نطاق حظر التصوير دون إذن خاص ،حيث لفت منشور رئيس النيابة العامة الانتباه إلى أن المنع يقتصر على المكان الخاص وليس العمومي.
وحيث أن المنع المؤطر بالقانون يخص بث "تصوير "شخص في مكان خاص وبدون بموافقته.
وأن الأصل ،التصوير في بث صور المكان العمومي لا يحتاج الى موافقة،لأنه يخص مبدأ العلنية وليس سري،خاصة وأن المكان غير تابع لمحطة القطار أو بداخل أسوارها،بل يخص ملك جماعي.
انسجاما ومقتضيات الفصـل 22 من دستور 1 يوليوز 2011 المكرسة للحقوق والحريات :
-لايجوز المس بالسلامة الجسدية أو المعنوية لأي شخص، في أي ظرف، ومن قبل أي جهة كانت، خاصة أو عامة.
- لا يجوز لأحد أن يعامل الغير، تحت أي ذريعة، معاملة قاسية أو لا إنسانية أو مهينة أو حاطة بالكرامة الإنسانية.
- ممارسة التعذيب بكافة أشكاله، ومن قبل أي أحد،جريمة يعاقب عليها القانون.
وأيضا الضمانات المكرسة في القوانين ذات الصلة.
وعليه،
نعتبر أعمال حارس الأمن الخاص في حق الزميلة ليلى سديرة مس بالسلامة المعنوية ومعاملة قاسية في حق مراسلة وممارسته أيضا تدخل في خانة العنف ضد النساء حيث رغم معرفته بالصفة الإعلامية للمعتدى عليها فقد واصل بإصرار اعتداءاته المهينة.
نطالب ب:
1-وقف الاعتداءات على الصحافيين المهنيين والمراسلين المعتمدين بالمواقع الملائمة الخاضعة لقانون الصحافة والنشر 13-88 ورفع كل منع أو تهديد أو عنف بالفضاءات العمومية من طرف أي كان.
3-ترتيب الإجراءات والقرارات القضائية والإدارية المناسبة في حق حارس الأمن الخاص حتى لايتكرر ذلك حماية للممارسة الإعلامية في ظروف آمنة.
مع دعوتنا المكتب الوطني للسكك الحديدية الى تحمل مسؤوليته في هذا الحادث المقلق،ودعوتنا مدير محطة القطار القنيطرة تقديم اعتذار للزميلة وللجسم الصحفي بالقنيطرة وبعدم التكرار.

ولنا كل الثقة في تدخلكم قصد فتح تحقيق وتصحيح هذا الوضع

وتقبلوا فائق التقدير والاحترام



عن المكتب الجهوي
الكاتب العام،جواد الخني

صور أو مقاطع فيديو

تهديد و منع مراسلة صحافية من التصوير
تاريخ الخرق : Feb 01 2023

اترك تعليق
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليقات:
الكود الأمنى:
11 + 5 =